برامج الرعاية الطبية

برامج الرعاية الطبية

تأتي أهمية القطاع الخيري من كونه يلعب دوراً مكملاً لأدوار القطاعين الحكومي والخاص في خدمة المجتمعات المحلية. وينطبق ذلك على كل دول العالم بصرف النظر عن حجم الموارد التي تتوفر لديها، إذ إن الزيادة المطردة في تعداد سكان العالم تحتم وجود مؤسسات تكون حلقة وصل بين القطاعات الخدمية والقاعدة البشرية للمجتمع، تسخر علاقاتها مع تلك القطاعات وقدراتها على الوصول إلى فئات خاصة من المجتمع لتجسر الهوّة بين الطرفين.

ومن هنا جاءت برامج الرعاية الطبية لتشكل اللبنة الأولى لسلسلة برامج الجمعية، وتوفر للمرضى الفقراء والمحتاجين فرصة للوصول اليسير إلى الخدمات الصحية المختلفة من علاج جراحي وأدوية وأجهزة طبية، بما يجنبهم المخاطر الناتجة عن تأخر العلاج لتعذّر الحصول عليه.